خطر العملات الرقمية وتحذير البنوك الدولية منها

خطر العملات الرقمية يمكن أن يكون كبير جداً، كما أن مكاسبها قد تتجاوز حدود التوقع.

أول من بدأ باختراع العملات الرقمية كان ساتوشي ناكاموتو.

العملات الرقمية وخطرها

البيتكوين – الايتريوم

وفكر في اختراع عملة رقمية لكي يتم استخدامها بطريقة رقمية في البيع والشراء، وبالفعل استطاع عمل ذلك.

وبعد عدة سنوات بدأت العملات الرقمية في الانتشار بشكل واسع جدا، واعترفت بها العديد من الدول.

لكن كل شئ له جانب سئ وجانب جيد، فكما توجد مكاسب طائلة من خلف العملات الرقمية، فيمكن أيضاً خسارة كل شئ منها.

نبذة عن  العملات الرقمية

كل أعتماد العملات الرقمية في تصنيعها وخلقها علي تكنولوجيا البلوكشين، وهذه التكنولوجيا منيعة جداً ضد القرصنة، ولديها العديد من وسائل الأمان التي يستحيل بها أختراقها.

وتعتبر تكنولوجيا البلوكشين أساس العملات الرقمية، وهي تستخدم في الكثير من المجالات المالية، وبعض المجالات الأخري.

مثل الرعاية الصحية والحكومة والقانون والتعليم والتكنولوجيا وأكثر من ذلك بكثير.

ويعتبر من أعظم فوائد البلوكشين هي أن العملات الرقمية لا يمكن أن تكون مزيفة، وأن المعاملات التي تتم عن طريقها لا يمكن عكسها بشكل تعسفي من قبل المرسل

 أشهر العملات الرقمية 

البيتكوين (Bitcoin) – الإيثريوم (Ethereum) –  البيتكوين كاش (Bitcoin Cash) –  الريبل (Ripple) –  الليتكوين (Litecoin)

كاردانو (Cardano) –  أيوتا (IOTA) – داش (Dash) – نيم (Nem) – مونيرو (Monero) – بيتكوين جولد (Bitcoin Gold)

كوتم (Qtum) – نيو (NEO)

 

عملة نيم NEM الرقمية

عملة الجولم Golem

خطر العملات الرقمية

على الرغم من انتشار العملات الرقمية في السنوات القليلة الماضية بشكل كبير، إلا أن بعض كبار المستثمرين ما زالوا يعتبرونها ظاهرة وسوف تتلاشى آجلاً أم عاجلاً.

فعلى سبيل المثال، (راي داليو)، مؤسس شركة بريدج ووتر للاستثمار، (أكبر صندوق استثمار في العالم)، دعا البيتكوين “بالفقاعة”.

خطر العملات الرقمية

Ripple – Bitcoin – Golem

خطر العملات الرقمية عن طريق القرصنة علي منصات تداولها

للمرة الثانية في خلال أقل من شهر، يحدث اختراق إلكتروني لمنصة تداول عملات رقمية، في كوريا الجنوبية.

وفي أعقاب تلك الأخبار المعلنة، خسرت العملة الرقمية ما يعادل 2% من قيمتها السوقية بسبب هذه الاختراقات المتتالية.

وهذا ما يزيد الشكوك حول خطر العملات الرقمية، فيمكن بعدة اختراقات لمنصات تداول مثل هذه أن تخسر العملة الرقمية قيمتها نهائياً.

وبالتالي يخسر المتداولين من الأشخاص والمؤسسات كل ما لديهم من مال، قاموا بالتداول به في هذه المنصات.

كانت بورصة بيتهامب للعملات الرقمية التي ذكرناها سابقاً، قد خسرت في حادثة الاختراق هذه ما يزيد عن 30 مليون دولار.

صديقي الزائر ان كنت

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .