علامات الحمل الأولى 

تختلف علامات الحمل الأولى (أعراض الحمل)   من امرأة لأخرى ومن حمل إلى آخر ، فلكل امرأة تركيبة فسيولوجية ونفسية مختلفة ، ولكن يوجد العديد من العلامات التي تظهر على الأم في الأيام الاولى من الحمل ، قد تظهر كلها أو يظهر بعض منها ويمكن تقسيم هذه العلامات إلى ثلاث مراحل تبدأ بمرحلة الاخصاب ، يليها مرحلة ما بعد الاخصابالتي تمتد حتى موعد الدورة الشهرية ، ثم مرحلة موعد الدورة الشهرية وما بعدها ، وإليكم شرح تلك المراحل بالتفصيل :

علامات الحمل الأولى

مرحلة الاخصاب :

علامات الحمل الأولى

تبدأ هذه المرحلة بعد مرور من ثلاثة إلى عشرة أيام من التخصيب ، وفى هذه المرحلة تكون قد انغرست البويضة المخصبة في جدار الرحم ، وينتج عن انغراس البويضة في الرحم بعض قطرات من الدماء ، قد نلاحظها الأم وقد لا نلاحظها .

ومن الممكن أيضاً أن تلاحظ الأم وجود إفرازات مهبلية في صورة خيوط بيضاء خاصة أثناء التبول الصباحى ،وقد تلاحظ أيضاً انقباضات أسفل البطن ، تختلف في شدتها من امرأة لأخرى.

 

مرحلة ما بعد الاخصاب :

الشعور بثقل وانتفاخ في الثديين ، وتغير لون المنطقة المحيطة بالحلمات نتيجة تغير مستوى الهرمونات في الجسم .

الحاجة إلى التبول المتكرر ، ويرجع ذلك إلى تغير هرمونات الجسم التي تزيد من حجم الدم وتدفقه إلى الكلى ، مما يؤدي إلى سرعة امتلاء المثانة ، وتزداد الحاجه إلى التبول كلما تقدمت الأم في الحمل ، وذلك لزيادة حجم الجنين وضغطه على المثانة .

الميل إلى الطعام بشكل واضح ، واختلاف حاسة التذوق لدى الحامل ، قد تنفر من أطعمة كانت مفضلة إليها من قبل ، وقد تأكل أطعمة لم تكن تأكلها من قبل .

الشعور بالدوخة والغثيان ، خاصة فترة الصباح حين الاستيقاظ من النوم ، ويحدث ذلك بسبب هرمونات الحمل .

الشعور بالتعب والارهاق ، بسبب ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون وقد يكون التعب أيضاً بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم ، أو بسبب انخفاض ضغط الدم .

ارتفاع درجة حرارة الجسم عن المعدل الطبيعي .

 

مرحلة موعد الدورة الشهرية وما بعدها :

تعتبر هذه آخر مرحلة للتأكد من وجود الحمل أو عدمه ، وهنا يأتي دور اختبار الحمل المنزلي الموجود بالصيدليات ، مع مراعاة اتباع تعليمات الاستخدام ، ولأفضل نتيجة يفضل استخدامه بعد ميعاد الدورة الشهرية بعدة أيام ، ويمكن أيضاً إجراء فحص الدم للتأكد أيضاً من وجود الحمل ، وعند التأكد من وجود الحمل يجب التوجه إلى طبيب النساء والتوليد للمتابعة ، واخذ ما يلزم الأم والجنين من فيتامينات ليعبرا معا مرحلة الحمل بأمان ، ويكونا بصحة جيدة بإذن الله .

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .