نصائح تربوية هامة للحفاظ على مستقبل طفلك

نصائح تربوية هامة لتربية جيل من الرواد

من منطلق أن الأطفال هم بناة المستقبل المشرق، وهم أملنا في غدا أفضل وحياة كريمه،

لذا يجب علينا أن ندرك من البداية كيفية تربيتهم تربية صحيحة، تؤهلهم في المستقبل لتحقيق ما عجزنا نحن الإباء عن تحقيقه لذا هيا بنا بهدووء نتعلم كيف نحمي مستقبل أطفالنا، مع بعض النصائح التربوية الهامة ، التي يجب الاعتبار بها في تريبه الأبناء.

أول شئ في النصائح التربوية الهامة ( الدلال الزائد للطفل )

تلك الآفة التي قد تصيبنا جميعا، في مرحلة ما من تربيتنا للأطفال، وتتمثل في تلبية كل متطلبات الطفل، بدافع الحب، ألا إنها بلا شك تخلق منه إنسان انهزامي، في المستقبل غير قادر على تحمل المسؤولية.

ثانيا : الضرب على الوجه:-

نصائح تربوية هامة

الضرب على الوحه – تربية الأطفال

اثبت علميا أن الضرب على الوجه يقتل الخلايا العصبية في المخ، كما أن الضرب على الوجه يعمل على خوف الطفل من مواجهة المواقف بشجاعة، ويجعل منه إنسان كذاب جبان في المستقبل، لا حول له ولا قوة.

وعلى عكس الضرب على الوجه تماما نجد أن المسح على الرأس يدخل الطمأنينة إلى نفس الطفل، بجانب الشعور بالاهتمام والأمان، مم يعزز ثقة الطفل بنفسه، مما يساعد بدورة على خلق خلايا دماغية جديدة.

وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أوصانا بالمسح على رئس اليتيم، لما فيه فائدة كبيرة له ولنا.

ثالثا : الألعاب الالكترونية:-

نصائح تربوية هامة - ادمان الألعاب الإلكترونية

ادمان الالعاب الإلكترونية عند الأطفال

تقتل الألعاب الالكترونية نسب الذكاء لدى الأطفال، وتسبب نزيف في المخ والدخول في غيبوبة، في بعض الأحيان لشدة تركيز الطفل في اللعب، مما يعمل على استهلاك مجهود خلايا المخ، والعين وتحميلهما فوق طاقتها، مما يؤثر سلبا في مستقبل الطفل، ويفقده بعض المهارات الضرورية للاندماج، والتأقلم في المجتمع.

رابعا : سخرية الأب من الأم وتعنيفها أمام الأطفال:-

تخلق سخرية الأب أو الأهل عموما من الأم وتعنيفها إمام الأطفال، الكثير من المشاكل النفسية للطفل، فتلك العادة السيئة تجعل الطفل يميل إلى الانطواء والخوف والعزلة، والتوقف عن بعض النشاطات المختلفة، خوفا من إن يكون مكروها أو إن يخطأ فيحين دورة من العقاب والتعنيف .

خامسا : السخرية من أفكار الأطفال:-

السخرية من أفكار الأطفال، والتعليقات وردود الفعل التي تحمل الاستهانة، والتقليل مما يفعله الطفل من نشاطات، تؤدي إلى إحباطه وبلا شك تعمل على قتل الإبداع، عند الأطفال.

ومن النصائح التربوية الهامة أيضا

سادسا : قفل باب الحوار مع الطفل:-

نصائح تربوية هامة

قفل باب الحوار أمام الطفل

من أسوء العادات التربوية على الإطلاق هي قفل باب المناقشة مع الطفل، بحجة انه لا يعي ولا يجيد الحكم جيدا على الأمور، وتهميش دور الطفل وأمره بالسكوت وتعنيفه أمام الآخرين، يؤدي إلى التقليل من معدل نمو الذكاء عند الطفل،

كما قد يخلق إنسان سلبيا في المجتمع، لا يهتم ولا يكترث لما يدور من حوله.

سابعا: التعليم بالتلقين:-

اعتماد الطرق القديمة كالتعليم بالتلقين والتوجيه الاجبارى، للطفل وعدم مراعاة ميول وقدرات الطفل وعدم الاهتمام بمواهبه، واكتشافها وتنميتها في سن مبكر تخلق إنسان بعيد كل البعد عن الإبداع وغير مفيد للمجتمع.

ثامنا : عدم تمكين الطفل من عيش طفولته الطبيعية،

من النصائح التربوية الهامة جدا عدم تمكين الطفل من الاستمتاع بطفولته واغراقه في الأنشطة التعليمية، تجعله يميل إلى بعض السلوكيات الغير حضارية فمثلاً الكتابة على الجدران، تسبب بها عدم إتاحة فرصة للطفل ممارسة الكتابة، في السنين الأولى من عمرة.

تاسعا : تصغير حجم خط الطفل:-

إجبار الطفل الصغير في مستهل تعلم الكتابة، على تصغير حجم الخط، يخلق شخصية مذبذبه التفكير مسلوبة الإرادة، غير قادر على اتخاذ القرارات في المستقبل

الجدير بالذكر أن الخط الكبير يرمز إلى الثقة بالنفس والأمان والإبداع،ذ لذا لا يجب التركيز على حجم الخط أو شكله، أكثر مما يجب التركيز على المحتوى نفسه، مثل الأخطاء الإملائية وشكل الحروف، ونحوها والاهم هوا حب الكتابة نفسها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .